شد ترهلات البطن أو شد البطن


رأب البطن

ما هو الرأب البطني ولمن يتوجه؟

إن التصنيع البطني هو الجراحة الأكثر كمالا لترميم وتجميل البطن، والتي قد لا يتمكّن من إجرائها سوى جراح اختصاصي بالترميم. وهي الجراحة الترميمية الأكثر ممارسة بالترافق  مع الشفط الشحمي البطني. وهذه الجراحة تتوجه للرجال بقدر ما تتوجه للنساء. وتبرز حاجة النساء لتصنيع البطن عادة بعد الحمل، غير أنها غالبا ما تكون ضرورية بعد الحمل الثاني. إن الدورة التي تتعاقب فيها الحمول أو زيادة الوزن مع حميات إنقاص الوزن التي تتبعها هي ما تسبّب التلف في هذه المنطقة الحساسة من الجسم بشكل خاص، حيث يتمدد جلد البطن ويتجعد وغالبا ما تظهر عليه تفزرات. وهكذا يتشكل فائض جلدي بينما ترتخي عضلات جدار البطن فتتراكم الشحوم عليه.

يبدو لي من المهم القول أنه لا بد  من تصحيح مكونات البطن الثلاثة التي أصابها التلف حتى نحصل على نتيجة جيدة. وقد يكون رشف الشحوم بمفرده كافيا، غير أن تصنيع البطن غالبا ما يكون ضروريا سيما في حالات الرأب التالية للحمل. ومن الممكن أن يتم في عمل جراحي واحد إجراء الرأب البطني مع معالجة لفتق أو لاندحاق عند الحاجة لذلك.


كيف تجري الجراحة التجميلية للبطن؟

كما هو الحال في كل تداخل جراحي، يجب إخبار الجراح بالعلاجات التي تتناولها المريضة، وعلى وجه الخصوص يجب تجنب الاسبيرين والأدوية المشابهة له مدة أسبوعين قبل الجراحة. يجري تصنيع البطن تحت التخدير العام، أما مدة المداخلة فتتراوح بين 90 و 180 دقيقة.

يبدأ جراح التجميل بإجراء رشف شحمي، وبعد تبعيد (تسليخ) الجلد يباشر بإصلاح عضلات البطن وتقريبها (علاج التباعد أو الافتراق)، ثم ينزع الجلد الزائد ( هلال من الجلد والشحم متوضع بين السرة والعانة)، وفي نهاية العملية يقوم بإعادة توضيع السرة في فوهة جديدة ثم يغلق جدار البطن، ويتم عادة وضع مفجر أو اثنين لعدة أيام. وفي النهاية يوضع ضماد مناسب، أما فترة الاستشفاء فتبلغ من يوم واحد إلى يومين.


ما هي المتابعات (المتابعة) بعد إجراء الرأب البطني؟

يتم نزع المفجرعموما في اليوم التالي. ومن المعتاد ظهور وذمة خفيفة وبقع زرقاء صغيرة لا يلبث أن يتم امتصاصها سريعا.  ومن المعتاد أيضا حدوث نقص في حساسية مناطق التسليخ خلال الجراحة. وتبقى الضمادات خمسة أيام على الأقل، كما يجب وضع غمد بطني أو بانتي مرن لمدة أربعة أسابيع على الأقل. ومن المتوقع أن تستمر مدة التوقف عن العمل من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، أما النشاط الرياضي فيمكن أن يتابع بعد مضي شهر ونصف.

الثياب الداخلية ستخبأ الندبة التي تتوضع عموما على الحدود العلوية لأشعار العانة وقد يكون موقعها أعلى قليلا عند الرجال وتتماهى مع طيّة المغبن. غالبا ما تكون الندبة محمرة وقاسية في البداية، غير أنها  تبدأ بالزوال اعتبارا من الشهر الثالث. وعندها يمكن ارتداء سروال داخلي صغير أو حتى لباس السباحة على الشاطئ.


هل توجد مضاعفات محتملة الحدوث؟  

إن مضاعفات رأب البطن نادرة جدا  لحسن الحظ . وفيما يتعلق بالجراحة نفسها فالمضاعفات واردة دائما كما هو الحال في أي عمل جراحي،  لكنها استثنائية وسهلة المعالجة كالنزوف والإنتان...الخ. ويمكن أن تحدث بعض المضاعفات المرتبطة بجراحة ترميم البطن على وجه الخصوص مثل:

  • حادث خثري – صمي: أصبح نادرا بفضل الأسس والقواعد المضادة لحدوث التخثر، من النهوض الباكر والحركة الباكرة إلى المعالجات (الأدوية) المضادة للتخثر.
  • دميوم (ورم دموي) غالبا ما يتم بزله.
  • تنخر جلدي يساعد على حدوثه التدخين قد يطيل فترة الاندمال والتضميد أيضا.
  • اضطراب (تخرب) حساسية الجدار البطني حتى لو كان الشدّ البطني المجرى خفيفا، ولكن الحساسية تعود تدريجيا.
  • النتائج المعيبة تعني عموما الندبة والسرة، ويمكن تصحيحها بعد 12-18 شهرا.

قد يحدث أحيانا أن يتطور الجرح نحو حالة غامضة قليلا خلافا للتوقعات، ولكن الحلول المتاحة للتخفيف من ذلك وتحسينه متعددة وممكنة دائما. وحتى بدون معالجة فإن الندبة سوف تزول تلقائيا تماما من الناحية العملية مع مرور الوقت.


التحسن المُتَوقع بعد إجراء الرأب البطني:

يبدو التحسن جليا على الفور وخاصة في حالة الترميمات البطنية بعد الحمول، حيث يصبح البطن  مسطحا، وقياس خصر السروال أقل بعدة مقاسات. ويعطي هذا الأمر شعورا كبيرا بالرضى. ومع ذلك فإنه من الضروري أن نلتزم بنمط حياة صحي جيد، وأن نضمن تحسنا صحيا سليما، ونراقب حياتنا ونضبطها. ويتم تقييم النتيجة النهائية بشكل حقيقي بعد عام على العملية. إن اعتماد نمط حياة جديد أمر هام للغاية هنا، حيث يجب أيضا إعادة بناء وتقوية عضلات البطن للاحتفاظ ببطن جميل ومسطح، ولكن ما هي كلفة هذه الجراحة؟

 

تكلفة جراحة تجميل البطن في باريس:

قد تختلف تعرفة جراحة تجميل البطن حسب مدة العملية التي تتعلق هي بدورها بما يتم فعله للمريض، فبعض المرضى نحيلون أصلا ولا يحتاجون إلا لإغلاق العضلات البطنية فقط مع استئصال جزء صغير من الجلد،  في حين يكون بعضهم الآخر أكثر بدانة وجسامة وهؤلاء يحتاجون لرشف شحمي ( أو علاج الافتراق) مع ترميم بطني للحصول على نتيجة جيدة إضافة إلى إجراء آخر مرافق كالمعالجة الجراحية للتثدي. وبالنتيجة فإنّ الكلفة تتراوح بين  4000 و 9000 يورو.

Voir la galerie photo Avant/Après


هل ترغب في استشارة الدكتورة بيرجيريه- جالي؟ اتصل بنا هنا

URGOTOUCH: تكنولوجيا فريدة (الليزر

UrgoTouch: للجميع حلاقة جديدة وتروع بعد تدخلات الاطراف التدخل التذوق فريد (فقط) تكنولوجيا الليزر.

ما URGOTOUCH