شفط الدهون

شفط الدهون ليس إجراء لخسارة الوزن! ومع ذلك يمكنه التخلص من الدهون الزائدة من منطقة محددة من الجسم. الرضاء الذي تشعرين به عقب النتائج الأولية سوف يستمر طالما تسيطرين على وزنك وتحافظن على أسلوب حياة صحي بعد إجراء عملية نحت محيط الجسم. تجرى عملية شفط الدهون باستخدام أنبوب رفيع مفرغ، قنينة طبية (كانيولا) لشفط الدهون، من أجل إعادة تشكيل/ إزالة الدهن الزائد في مناطق محددة يتم بعدها شفطه خارج الجسم. يمكن استخدام شفط الدهون على كل مناطق الجسم: الشفتين، البطن، الردفين، الركبتين، كذلك على الذراعين، الساقين والكاحلين. في منطقة الوجه، يمكن للجراح أن يعالج أيضا ترهل أسفل الذقن ومحيط الوجه. كما قد يساعد شفط الدهون على تحسين محيط الجسم، وبالتالي يعزز صورتك الذاتية. من المؤكد أنه التدخل المثالي لنحت الجسم وإعادة تشكيله

عملية شفط الدهون

الاحتياطات

.تجنبي تناول الأسبرين والعقاقير المضادة للإلتهابات خلال الخمسة عشر يوماً السابقين للعملية. قد ينصح بالصيام قبل الجراحة، وذلك حسب نوع التخدير المتفق عليها

جراحة شفط الدهون

التخدير قد يكون عاماً أو موضعيا مع حقن في الوريد. تبقى المريضة في المستشفى بضع ساعات عند استخدام التخدير الموضعي ويمكن أن تمضى الليلة بها إذا كانت العملية تحت التخدير العام. قد تستغرق العملية من 30 دقيقة إلى ساعتين، وفقاً لكمية الدهون المفترض إزالتها، وعدد المناطق التي تم علاجها. يقوم الجراح بعمل فتحات صغيرة، غير واضحة مخفية في الطيات الطبيعية للجسم. كانيولا شفط الدهون يتم ضبطها لسحب الدهون السطحية أو الدهون العميقة. مقدار كمية الدهون المقرر سحبها تتوقف على نوع جلد المريضة. تتصل كانيولا شفط الدهون بمضخة جراحية و يتم تحرير الدهون الزائدة باستخدام حركة دقيقة للخلف والأمام. تستخدم ضمادة ضاغطة أو ضمادات مرنة ما أن يتم سحب الكانيولا، وهذا لتغطية المناطق المعالجة. فالضمادات تساعد على السيطرة على التورم وتضغط الجلد إلى محيطك الجديد. من الضروري جدا ارتداء هذه الضمادات لمدة أسابيع قليلة. كما أنها سوف تساعد الجلد والأنسجة أسفله على الانكماش من أجل تحقيق نتيجة أفضل

النتائج اللاحقة بعد عملية شفط الدهون

من المتوقع ظهور كدمات وتورم دموي في المناطق التي تمت معالجتها. قد تشعر المريضة بالإرهاق إذا كانت كمية الدهون التي تم إزالتها كبيرة. لكن مع ذلك يمكن استئناف النشاط الطبيعي خلال أيام قليلة بعد الجراحة.  نوصي بارتداء الملابس الضاغطة لمدة اسبوعين إلى أربعة أسابيع، وتجنب الشمس والأشعة فوق البنفسجية خلال هذه الفترة. لا يسمح بالمغاطس والسباحة إلا بعد أربعة أسابيع. يمكن البدء في التمارين الرياضية بعد ٣  أسابيع. يمكن البدأ بتدليك الأماكن المعالجة بعد أسبوعين

مضاعفات شفط الدهون

:المخاطر المحددة الممكنة تشمل

التهاب الوريد وانسداد رئوي

نزيف من جراء تورم دموي

خلل أيضي يمكن تعويضه بالسوائل عبر الوريد

نخر الجلد والذي يؤجل التعافي

نتيجة شفط الدهون

قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع قبل اختفاء التورم (بسبب التورم الدموي عقب الجراحة) خاصة على الكاحلين. قد تحتاج النتيجة النهائية بضعة شهور قبل أن تكتمل، وذلك اعتماداً على المنطقة التي تمت معالجتها. سوف يصبح شكل الجسم الجديد مقنع بشكل خاص بعد تحديد محيط الجسم، نظراً أن الدهون قد تمت إزالتها بشكل نهائي


هل ترغب في استشارة الدكتورة بيرجيريه- جالي؟ اتصل بنا هنا