أصبحت عملية زرع دهون الجسم الذاتية، حقن الدهون أو هيكلة الدهون، ومنذ عام 2000 إجراء أساسي يمكن الاعتماد عليه. المبدأ بسيط، ويتمثل في أخذ الدهون من جزء من الجسم وإعادة حقنها في جزء آخر. يتم جمع الدهون من خلال الشفط من البطن، الوركين، الفخذين. من ثم يتم فصل الخلايا الصحية عن الخلايا غير القابلة للإستخدام بعد عملية طرد مركزي ناعمة. هذه التقنية تستخدم كثيرا في الجراحة الترميمية، فضلاً عن الجراحة التجميلية

الملء بالدهون أو إعادة حقن الدهون يعتبر حقن الدهون اليوم أداة لا غنى عنها في جراحة تجديد شباب الوجه. يمكن أن يعيد حقن الدهون في التجاعيد تشكيل الوجه إذا كان يبدو رفيعا جداً بصفة عامة أو إن كانت تظهر عليه علامات التقدم في السن.من إمكاننا أن نرى تغيرا في نوعية الجلد بعد عام من الحقن في الوجه أو في اليدين ! هذه العملية يمكن استخدامها أيضا خلال شد الوجه من أجل تعزيز المحيط. المناطق التي تعالج بالحقن بالدهون أكثر من غيرها هي الخدود وحول العينين. هذه التقنية يمكن استخدامها عند المرضى الذين يعانون من حساسية تجاه الكولاجين وغيره من المنتجات القابلة للحقن

.يمكننا أن نجري من خلال هذه التقنية علاجات لتجديد شباب الوجه، تكبير الثدي، إعادة تشكيل الردفين والساقين وجراحة الأعضاء التناسلية للسيدات

الاحتياطات

.ننصح بالتوقف عن تناول العقاقير المضادة للإلتهاب والأسبرين خلال خمسة عشر يوما قبل العملية

عملية الحقن بالدهون

الحقن

يتم الحقن تحت التخدير الموضعي، العام أو الموضعي مع التخدير الوريدي. تبقى المريضة بالمستشفي يوما (تعتبر هذه العملية من جراحات اليوم الواحد)، وربما ليلة واحدة، إذا أجريت هذه العملية في الوقت نفسه مع شد الوجه

كل جراح لديه أسلوبه أو أسلوبها الخاص، لكن المبدأ واحد لدى الجميع. يتم اختيار منطقة محددة لسحب الدهن الزائد منها، وتعالج الدهون كما ذكر سابقا، ثم يتم إعادة حقنها بعد إعدادها حيث هناك حاجة. تستخدم كانيولا رفيعة للغاية من أجل زيادة الدقة

.نظرا لأن الدهون تحقن مباشرة داخل النسيج، وبعد نسبة إعادة امتصاص صغيرة (حتى 30%)، ستعيش الدهون بشكل عام طالما النسيج حي، وتشيخ في الوقت نفسه

النتائج الثانوية لحقن الوجه بالدهون

.كدمات وتورم لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، والتي تختفي بعد خمسة عشر يوما عقب الجراحة

.يجب تجنب التعرض للشمس لمدة شهر على الأقل

مضاعفات الحقن بالدهون

كما هو الحال في أي جراحة، المضاعفات ممكنة لكنها نادرة للغاية (تورم دموي، عدوى، مشكلات التخدير). المضاعفات المتكررة كثيرا هي الإفراط في التصحيح: عندما يتم حقن كمية زائدة من الدهون. قد تحتاج المريضة إلى جلسة تعديل من خلال شفط الدهون إذا بقية هذه الدهون الزائدة متواجدة بعد أشهر قليلة

نتائج الحقن بالدهون

تمتلىء التجاعيد بعد يومين من الحقن. هذا التأثير متغير (من شهور قليلة إلى دائم). يمكن القيام بالحقن الثانوية في موعد لاحق. أهم فائدة لهذه التقنية هي أنها طبيعية إلى أقصى حد، إلى جانب التحسن الذي تمنحه للجلد في المظهر والملمس


هل ترغب في استشارة الدكتورة بيرجيريه- جالي؟ اتصل بنا هنا